الرئيسية » انشطة تحالف السلام »   15 كانون الأول 2015طباعة الصفحة

خلال ندوة برام الله نظمها تحالف السلام الفلسطيني
الدعوة إلى تكاتف الجهد الوطني ومواصلة النضال على كافة الصعد لإنهاء الاحتلال وإفشال مخططاته العنصرية

رام الله- أكد واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ونبيل عمرو، عضو المجلس المركزي والقيادي في حركة "فتح"، ضرورة تكاتف الجهد الوطني ومواصلة النضال على كافة الأصعدة؛ من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطين، وعاصمتها القدس الشرقية.

وحذرا خلال ندوة نظمها برام الله، اليوم الثلاثاء، تحالف السلام الفلسطيني، من المخططات الإسرائيلية العنصرية لتكريس الاحتلال وفرض الأمر الواقع، وذلك من خلال تصعيد جرائم القتل والاستيطان ومصادرة الأراضي.

وقالا إن الاحتلال يشنّ حرباً عدوانية شاملة، ويمارس سياسة التطهير العرقي، مؤكدين ضرورة دعم وتعزيز صمود أبناء الشعب الفلسطيني في مواجهتها، تزامناً مع مواصلة الجهود على الصعيد الدولي، والدعوة إلى توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني واستكمال الانضمام للمنظمات والمؤسسات الدولية ومحاسبة الاحتلال على جرائمه في الجنائية الدولية.

وأكدا ضرورة تنفيذ توصيات تحديد العلاقة مع الاحتلال، وإنهاء الانقسام فوراً، عبر تشكيل حكومة وحدة وطنية تضمّ الكل الفلسطيني، والتحضير لإجراء انتخابات عامة رئاسية وتشريعية وللمجلس الوطني، لتجديد الشرعيات، ووضع برنامج سياسي ونضالي للتغلب على التحديات المحدقة بالشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.

وحذرا من أن انسداد الأفق السياسي في ظل التعنت الإسرائيلي وعدم الضغط الدولي الحقيقي يتهدد حل الدولتين ومصير المنطقة بأكملها، إذ ينذر بتفجُّر الأوضاع بطريقةٍ لا يمكن لأحد أن يعرف مداها أو يسيطر عليها.

وأشارا إلى أن آخر الاستطلاعات توضح أن معظم الشباب، وهم جيل أوسلو، يشعرون بخيبة أمل وإحباط كبيرين بسبب الجرائم والسياسات الإسرائيلية العنصرية، كما يشعرون بعزلة وعدم تواصل مع القيادة وعدم المشاركة في صنع القرار.

ودعيا المجتمع الدولي إلى التدخل بشكل جاد وفاعل، والضغط على إسرائيل لوقف جرائمها وصلَفها، وإلزامها بالقانون الدولي والإنساني والامتثال للشرعية الدولية وقراراتها لتطبيق إنهاء الاحتلال المترامي الأطراف.


Site By
PPC © 2017 جميع الحقوق محقوظة ل تحالف السلام الفلسطيني