الرئيسية » انشطة تحالف السلام »   20 نيسان 2017طباعة الصفحة

أهميه السلم المجتمعي في تقويه النسيج الوطني الفلسطيني

نظم تحالف السلام الفلسطيني لقاء شبابي ضم أكثر من 45 شاب وفتاه من مختلف الجامعات الفلسطينية والملتقيات الشبابية في مدينه نابلس بحضور مميز للفتيات في هذا اللقاء. بدا اللقاء بتعريف المشاركين من قبل بشار فراشات عن مؤسسه تحالف السلام الفلسطيني واهم الانشطه والبرامج التي تقوم بها المؤسسة وعن رؤية ورسالة المؤسسة .

وتم تدريب المشاركين من قبل المدرب رياض شريم على أهم المهارات القيادية الفعالة واستخدام تلك الطرق في السلم الأهلي والمجتمعي حيث تم تقسيم المشاركين إلى مجموعات صغيره بحيث تقوم كل مجموعه بالتفكير بطريقه جديدة لمبادرات في صنع القرار حيث تم تغيير العديد من المفاهيم الخاطئة لدى الشباب في القيادة والاتصال الجماهيري والسلم المجتمعي. تخلل التدريب نقاش فعال من قبل المشاركين فيما يتعلق بقضية إضراب الأسرى وقالوا بان هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها التضامن معهم بطريقه فعاله وجديدة وبطرق سلميه ويجب إشراك الصوت العربي والعالمي في التضامن معهم بشكل اكبر .

أما الدكتور نهاد الأخرس فقد تحدث بدوره عن أهميه السلم المجتمعي في تقويه النسيج الوطني الفلسطيني وعن أن السلم المجتمعي له دور كبير في تعزيز المشاركة السياسية للشباب في مختلف المجالات ويجب على الشباب أن يأخذوا دور اكبر وحيوي في المشاركة وصنع القرار .

وتحدث أيضا عن الانقسام الفلسطيني وانه يهدد السلم الأهلي والمجتمعي ويجب أن ينتهي هذا الانقسام لما له من خطورة كبيره على المشروع الوطني الفلسطيني. المشاركة ليلى طبيله قالت بان الشباب الفلسطيني فقد الأمل وأصبح طموحه قليل لما يشهده يوميا من أعمال عنف في الشارع الفلسطيني من عمليات قتل وثار وغيرها من القضايا .

وكانت أهم توصيات المشاركين :

  1. أن يكون هناك تدريبات تختص بالشأن الإسرائيلي الداخلي
  2. أن يكون هناك تدريبات تختص بالأحزاب السياسية الاسرائيليه
  3. أن تقوم الاجهزه الامنيه بالاستمرار بالحملات الامنيه للقضاء على العنف
  4. أن يكون هناك برامج تربويه فعال في المدارس حول اللاعنف
  5. أن يكون هناك دور للإعلام بشكل اكبر في  السلم المجتمعي

 


Site By
PPC © 2017 جميع الحقوق محقوظة ل تحالف السلام الفلسطيني