الرئيسية » تحالف السلام الفلسطيني في الاعلام »   27 تشرين الأول 2017طباعة الصفحة

مديرة بعثة الوكالة الأمريكية تطلع على برامج تحالف السلام الفلسطيني

قامت مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مونيكا شتاين– اولسون، اليوم الخميس، بزيارة رسمية إلى تحالف السلام الفلسطيني في رام الله، برفقة نائبتها كورتني تشوب، واليكس كلايتس، مسؤول المجتمع المدني في الوكالة، وميادة يونس، مسؤولة اللوازم، وريم الجعفري، اختصاصية الديمقراطية والمجتمع المدني.

والتقى الوفد الأميركي الدكتور سميح العبد، نائب رئيس تحالف السلام، ونضال فقهاء، مدير عام التحالف، حيث استعرض العبد أهم قطاعات عمل التحالف، مشددا على نجاحه في الوصول إلى مختلف الشرائح المجتمعية، وأهمها الشباب، في حملة التوعية والتثقيف السياسي.

وقدم فقهاء عرضاً مفصلاً لمشروع "تعزيز الحوار لأجل السلام" الذي ينفذه تحالف السلام الفلسطيني بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، ويستهدف مختلف قطاعات المجتمع الفلسطيني.

وأشار فقهاء إلى أن المشروع في عامه الثاني يسهم في زيادة وعي وفهم الشباب لقضايا الصراع والحل من خلال سلسلة الندوات والبرامج التدريبية التي يتم تنفيذها.

ولفت إلى أن المشروع الذي استهدف أكثر من 1000 مشارك يشجع الشباب على المشاركة الفاعلة في الحياة العامة والنقاش السياسي حول عملية السلام والمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

وتخلل اللقاء نقاش مفتوح مع مجموعة من الشباب المشاركين في مشروع "الحوار لأجل السلام" حول أهمية ودور الشباب بصفتهم أداة التغيير في المجتمعات، وتحقيق التحول نحو الديمقراطية وبناء السلام ونبذ العنف.

وأكد مثلو الشباب المشاركون في اللقاء أهمية مثل هذا النوع من البرامج الهادفة إلى تمكين الشباب والنساء وبناء قدراتهم وتعريفهم بالآخر، وإطلاعهم على مرتكزات عملية السلام والمفاوضات، بما في ذلك الحلول المطروحة والبدائل المتاحة.

وفي ختام اللقاء، عبرت السيدة اولسون عن سعادتها بزيارة تحالف السلام الفلسطيني والاستماع إلى ما تم إنجازه خلال المشروع ولقاء الشباب المشاركين في مشروع "تعزيز الحوار لأجل السلام"، مشيرة إلى أن هذا العمل غاية في الأهمية وهو جزء من برامج الوكالة الأمريكية.

وقالت أولسون: إن رسالة الشباب يجب أن تصل أيضا إلى المستوى السياسي الأمريكي وممثلي الإدارة المحليين.


Site By
PPC © 2017 جميع الحقوق محقوظة ل تحالف السلام الفلسطيني